السبت 4 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عاجل.. عودة 3 رواد فضاء إلى الأرض.. هل بحثوا عن فيروس كورونا فوق سطح القمر؟

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، اليوم الجمعة، عن عودة اثنين من روادها الفضائيين إلى الأرض بعد مهمة استغرقت عدة أشهر في محطة الفضاء الدولية.



 

وذكرت "ناسا"- في بيان اليوم- أن الرائدين جيسيكا مير وأندرو مورجان، بالإضافة إلى رائد ثالث هو أوليج سكريبوتشكا من وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" غادروا محطة الفضاء الدولية في تمام الساعة العاشرة مساء أمس الخميس، وهبطوا على الأرض في نحو 1.15 صباح الجمعة في كازاخستان.

 

وأضافت أن الرواد أجروا، خلال رحلتهم الفضائية، المئات من التجارب في العديد من المجالات مثل علوم الأرض والأبحاث البشرية وعلوم الطبيعة والكائنات الحية والتطوير التكنولوجي.

 

وبدأت هذه المهمة على مرحلتين الأولى قام بها أندرو مورجان يوم 20 يوليو الماضي واستغرقت 272 يومًا وشملت أكثر من 4000 مدار حول الأرض وقام خلالها بسبع تجارب سير في الفضاء على مدى نحو 46 ساعة وأكثر من 115 مليون ميل، أما الرحلة الثانية فقامت بها كل من جيسيكا مير وأوليج سكريبوتشكا وبدأت في 25 سبتمبر الماضي واستغرقت 205 أيام وشملت دراسة استجابة الأنسجة القلبية في الفضاء.

 

وخضع الرواد لفحوص طبية، وسط إجراءات وقائية بسبب فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد ـ 19)، ومن المقرر إعادة كل من مورجان ومير إلى هيوستن بالولايات المتحدة.

 

وتأتي عودة هذا الطاقم الفضائي متزامنة مع الذكرى الخمسين لعودة أول رواد فضاء إلى الأرض بسلام في رحلة "أبولو ـ 13" يوم 17 إبريل من عام 1970، لكن تلك الرحلة فشلت في الهبوط على القمر بسبب انفجار خزان أوكسجين وتضرر مركبتهم الفضائية، لكنهم عادوا بسلام مستخدمين جزءًا ضيقًا كان آمنًا بداخل المركبة.

 

واعتبرت تلك الرحلة نموذجًا للمخاطر التي قد تحدث في الرحلات الفضائية، وسعت "ناسا"، من خلال فرقها العلمية، إلى تفادي تكرار مثل تلك الحوادث.