الأربعاء 8 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

طاقم المحطة الفضائية الدولية يشارك نصائح العزل من الفضاء

يخضع مليارات السكان حول العالم للحجر المنزلي بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا، ما يجبرهم على إيجاد طرق مبتكرة للبقاء في حالة جيدة في المنزل.



 

ونشر الرواد على متن محطة الفضاء الدولية مقاطع فيديو على "تويتر" يشاركون من خلالها روتين التمارين الرياضية اليومية من ارتفاع نحو 400 كم فوق الأرض.

 

 

 

وأخذت جيسيكا مائير من وكالة ناسا الجمهور في جولة مع معداتهم المؤقتة التي تتضمن ما يشبه الأوزان الحرة ، وجهاز المشي ودراجة ثابتة دون مقعد أو مقود.

 

وقالت مائير في المقطع: "أظهرت الدراسات أن التمرين حيوي ليس للصحة الجسدية فحسب، بل للصحة العقلية أيضا".

 

وأضافت: "قد تحتاج إلى أن تكون مبدعا بعض الشيء لرفع معدل ضربات القلب أثناء وجودك في المنزل دون التوجه إلى صالة الألعاب الرياضية ، لكننا واثقون من أنه يمكنك التوصل إلى شيء ما."

 

وأجبر الفيروس، الذي بدأ في الصين في ديسمبر 2019، نحو 20% من سكان العالم على العزل الاجتماعي إما عن طريق البقاء في المنزل أو الحجر الصحي.

 

وخلال هذا الوقت العصيب، يبحث الكثيرون عن طرق لتخفيف التوتر وتحولوا إلى ممارسة الرياضة في المنازل.

 

وعلى الرغم من أن البقاء في المنزل قد يصعب الحصول على تمرين جيد، إلا أن مائير وفريقها  شجعوا على القيام بهذه الممارسات من خلال مشاركتهم لروتينهم اليومي بينما يقضون الوقت في عزلتهم خارج الأرض.

 

 

 

وتفرض التمارين في الفضاء تحديات فريدة، حيث أنه من دونها، يمكن أن يخسر رواد الفضاء ما يصل إلى 15% من كتلة عضلاتهم ، وبعضها بشكل دائم.

 

ويوجد على متن محطة الفضاء الدولية جهاز التمارين المقاومة المتقدمة (aRED)، والذي، وفقا لمائير، يهدف إلى الحفاظ على قوة العضلات وكتلتها، وبالتالي، مساعدة الرواد على زيادة القدرة على التحمل للمهام الصعبة جسديا مثل المشي في الفضاء".

 

ويحتاج الطاقم أيضا إلى القيام ببعض التمارين المفيدة للقلب والأوعية الدموية ، والتي تتم باستخدام جهاز مشي صغير أو دراجة ثابتة، والتي تختلف عما تراه في صالة الألعاب الرياضية التقليدية.

 

وقالت "روسيا اليوم” .. كما شارك رائد الفضاء في وكالة ناسا، سكوت كيلي، الذي قضى ما يقارب العام في محطة الفضاء الدولية، أفضل نصائحه للبقاء على قيد الحياة.