السبت 30 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الحكومة ستسعى جاهدة لتقليل الخسائر الناتجة عن فيروس كورونا

رئيس حزب المصريين: الدولة تقوم بدور ملحمي سيذكره التاريخ ضد الوباء اللعين

- أبو العطا: لدينا كوادر مرشحين لخوض الانتخابات القادمة
 
- حزب المصريين قام بحملة تعقيم وتطهير الشوارع والمنازل والمساجد بالمحافظات
 
 
 
 
 
أكد الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين، أن الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تسير بخطى ثابتة وموفقة في سبيل راحة المواطنين والحفاظ على حياتهم من تفشى الوباء اللعين فيروس كورونا. 
 
 
وأشار رئيس حزب المصريين، فى حواره لــ”بوابة روزاليوسف”، الحزب لديه الاستعداد التام والنية لخوض الإنتخابات القادمة برلمان وشيوخ ومحليات، ولديهم كوادر ومرشحون مجهزون ومعدون إعدادا جيدا  لذلك بمعظم أمانات الحزب بالمدن والمراكز والمحافظات .
 
وإلى نص الحوار....
 
 
 
فى البداية.. كيف تعامل حزب المصريين مع فيروس كورونا فى بداية اكتشافه بمصر ؟
 
قام الحزب بنشر برامج توعوية على جميع الأمانات بمختلف محافظات الجمهورية؛ من أجل توعية المواطنين بشتى المحافظات بكيفية التعامل مع هذا الوباء والوقاية منه؛ حرصا على سلامتهم وسلامة ذويهم.
 
- وما هي الإجراءات التى اتخذها الحزب لحماية أعضائه من خطر الفيروس؟ 
 
أصدرت تعليمات لجميع العاملين في الأمانات والمقرات التابعة للحزب بضرورة توخي الحذر عند التعامل مع أي شخص واتباع إرشادات وتعليمات وزارة الصحة المتمثلة في كيفية الوقاية من الفيروس عن طريق استخدام الكحول والجوانتي والكمامة وعدم التقبيل أو السلام باليد على أي شخص حرصا على سلامة الجميع، علاوة على إلغاء جميع الندوات الخاصة بالحزب.
 
- وما هو الدور المجتمعى الذى قام به حزب المصريين لمواجهة الفيروس؟
 
واصلت أمانات الحزب بمختلف أنحاء الجمهورية حملتها في بجميع قرى ومراكز المحافظة، كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا المستجد.
 
 
ودشن شباب حزب "المصريين"، بجميع المحافظات غرفة عمليات بالأمانة العامة للحزب، منذ بداية الأزمة؛ لدراسة الموقف جيدًا وتوزيع إرشادات توعوية عن فيروس كورونا على المواطنين بالمنازل والأسواق والمساجد والشوارع.
 
- وهل هناك تعاون بين الحزب مع أحزاب أخرى لمواجهة الفيروس أم الحزب يعمل منفردا؟ 
 
حتى الآن لا،  ولكن نحن على أتم الاستعداد على التعاون مع أي حزب في سبيل خدمة مصر وشعبها العظيم؛ وطالما أن الأمر في صالح الدولة المصرية.
 
- هل دفع حزب المصريين بمتطوعين من شبابه استجابة لمبادرة “كن بطلا” التى أعلنت عنها وزارة الصحة لمواجهة كورونا ؟ 
 
بالفعل دفع الحزب بمتطوعين من شبابه استجابة لمبادرة "كن بطلا"، وتم التفاعل معها من قبل أمانات الحزب في جميع أنحاء الجمهورية
 
 
- وما دور الحزب في مواجهة الشائعات التى يحاول أعداء الوطن والجماعة الإرهابية فى ترويجها عن مصر بخصوص حرب الكورونا ؟ 
 
يقوم حزب المصريين بنشر برامج توعوية من خطورة الشائعات،  وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مجموعة من المتخصيين؛ علاوة على نشر بيانات صحفية بشكل دوري للتعريف بكيفية مواجهة الشائعات بالطريقة الصحيحة؛ وإرشاد المواطنين بطرق الحصول على المعلومات.
 
- ما تقييمك لأداء الحكومة فى الإجراءات التى اتخذتها لمواجهة فيروس كورونا؟ 
 
الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تسير بخطى ثابتة وموفقة في سبيل راحة المواطنين والحفاظ على حياتهم ، وقرارات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء الأخيرة بحظر حركة المواطنين خير دليل على هذا الأمر .
 
والمرحلة التي تمر بها البلاد في غاية الخطورة في ظل تفشي وباء كوفيد 19 والمعروف إعلامياً بفيروس كورونا المستجد، والدولة المصرية تتعامل مع الموقف لحظة بلحظة ووفقا لطبيعة كل مرحلة.
 
 
 
والحكومة المصرية وخاصة وزارة الصحة تتعامل بحكمة بالغة في وباء تسبب في شلل العالم ويضرب بلا رحمة، والدولة تقوم بدور ملحمي سيذكره التاريخ ضد هذا الوباء اللعين
 
- وما رأيك في كيفية تلافي الآثار الاقتصادية للازمة؟ 
 
بالفعل كبد فيروس كورونا دول العالم خسائر اقتصادية مهولة نتيجة توقف عجلة الإنتاج وتوقف العالم كله وتكبد الاقتصاد العالمي خسائر تُقدر بمئات المليارات، فضلًا عن تعرض العديد من كبار رجال الأعمال حول العالم لخسائر فادحة بسبب تأثر استثماراتهم في البورصات العالمية، فكلما زادت بؤرة الفيروس تأثرت البورصة، نتيجة التأثر النفسي، مثلما حدث في مصر، رغم عدم وجود ما يدعوا إلى انخفاض البورصة، إلا ان العامل النفسي هو المؤثر الأول حاليا على البورصات؛ كما أن تأثير فيروس كورونا نتج عنه تأثر قطاعات بأكملها مثل قطاع الطاقة والسياحة والتصدير والتصنيع والنقل، وجميعها قطاعات اعمال تهز اقتصاد أي دولة في العالم، ما يؤثر بالسلب على الاقتصاد العالمي، ولا نعلم متى سينحصر هذا الوباء ومتي يتم السيطرة عليه.
 
 
ومن المؤكد أن الدولة المصرية تضررت اقتصاديًا وتكبدت خسائر أيضًا بسبب هذا الفيروس الذي اجتاح العالم أجمع، ولكن ثقتنا الكاملة في الحكومة المصرية تحت قيادة الرئيس السيسي أنها ستسعى جاهدة لتقليل حجم الخسائر قدر الإمكان؛ علاوة على أننا واثقون في قدرة الرئيس السيسي والحكومة المصرية على عبور واجتياز الازمة بأقل الخسائر الممكنة التي عصفت باقتصاديات دول كبيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية والصين وغيرت من خريطة العالم الاقتصادية بشكل تام ودمرت اقتصاديات دول عظمى كانت بالأمس تتحرك في موازين العالم الاقتصادية.
 
- وما توقعاتك عن اجتياز مصر لهذه الأزمة ؟
 
كل المؤشرات تؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح؛ وأن الدولة المصرية نجحت في تحجيم هذا الفيروس عن طريق الإجراءات الاحترازية والإرشادات والقرارات التي اتخذها مجلس الوزراء حفاظا على حياة المواطنين، وبفضل الله سنتجاوز هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن بفضل توجهات القيادة السياسية الحكيمة
 
 
- وفيما يتعلق بالاستحقاقات الدستورية القادمة.. ما هى استعدادات حزب المصريين لخوضها سواء برلمانية أو شيوخ أو المحليات ؟ 
 
حزب المصريين لديه الاستعداد التام والنيه لخوض الانتخابات القادمة برلمان وشيوخ ومحليات ولدينا كوادر ومرشحين مجهزين ومعدين اعداد جيدا  لذلك بمعظم أمانات الحزب بالمدن والمراكز والمحافظات .
وإعداد الكوادر بالحزب لن يتوقف ، حيث تعقد لهم دورات وندوات تثقيف سياسي وقانوني ودستوري باستمرار .
 
- أخيرا .. هل هناك إعادة هيكلة فى الحزب الفترة القادمة؟ 
 
الحزب دائم التطوير والتحديث وضم كوادر. سياسيه باستمرار ، وبالتالي تحدث تغييرات لإثراء ودعم  العمل الحزبي .