السبت 30 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عصام الحضري قيمة وقامة وموهبة كروية أسقطها الحديث

لم يكن الحارس التاريخي لمنتخب مصر، في أفضل حالاته هذا اليوم عندما حل ضيفًا على برنامج "أون تايم" أمام الإعلامي الرياضي، سيف زاهر، الذي لم يبذل مجهودًا في محاورة عصام الحضري الذي لم يحسن الحديث عن تاريخه الشخصي العظيم بمحاولة هدم منافسيه.



تحدث الحضري بصراحة شديدة قد تصل لحد قلة الذوق، عندما ذُكر اسم القدير مدرب حراس الأهلي ومنتخبنا الوطني السابق كابتن أحمد ناجي، قائلًا: "كان بيعزمني على الغداء.. وأنا ردتله العزومة وجبتله بطولات مكنش يحلم بيها، ورفعت اسمه.. لما كان بيقولي أنت مش الحارس الأساسي قبل الماتش بساعتين، كنت برد عليه وأقوله خليك في حالك ومتتكلمش معايا وبعامله كأنه مجرد مدرب، وأنا لاعب ملوش أنه يتكلم معايا في أي حاجة خارج الكورة أو حتى الهزار".

وأضاف: "أحمد ناجي قالي قبل التسخين في مباراة مالي الافتتاحية بأمم إفريقيا فك بوزك ورديت عليه أنت مالك ليك عليا أتدرب وعملي جوه الملعب وبس، ونزلنا سخنا وقرينا الفاتحة، وكل اللاعبين، بعد كده فوجئت أن زمايلي ما بيسلموش عليا، وكل واحد بيتدرب في وادي، ومركز حراسة المرمى حساس للغاية، وأنا كالحضري مليش أصحاب في كرة القدم، لا لاعب ولا حارس، يمكن أحمد المحمدي ومحمد زيدان ومحمد شوقي أقرب ناس ليا في المجال، وأصحابي كلهم خارج وسط الكورة".

ولكنه في النهاية، أكد أنه من أفضل مدربي الحراس، الذين شاركوه الاحتفال بكونه الأفضل في تاريخ حراسة عرين منتخب مصر، بجانب فكري صالح وأحمد سليمان.

ظهر الحضري، بغرور شديد عندما تحدث عن تاريخه الذي دام لـ25 عامًا، قائلًا: "لم ينجح أي حارس في منافستي.. أنا قعدت 25 سنة الحارس رقم 1 للمنتخب.. مفيش حد يقدر يقعدني بعيد عن الكرة غير ربنا.. ومحمد الشناوي كان موجود معايا قبل انضمامه للأهلي وكان ترتيبه الرابع، وعندما جاء الأهلي لم يكن في الصورة، القصة مكنتش بفكر إلا رقم 1 قدامي، مليش دعوة بزميلي.. الشناوي مقعدنيش.. دي رؤية جهاز فني ولازم تحترم وفي النهاية لعبت وصعدت بمصر لنهائيات كأس العالم وشاركت وهو ده طموحي.. لو أي حارس جاب بطولة قارية لمصر زي ما أنا عملت يبقي ساعتها أقدر أقولك في حارس يستاهل يبقى خليفتي".

وأضاف: "شريف إكرامي وأحمد الشناوي، كان لديهما قناعات بأنني بعملهم سحر عشان يتصابوا وألعب أساسي، لدرجة انهم مكنوش بيسلموا عليا وبيبعدوا عني في التمرين خلال بطولة أمم إفريقيا بالجابون 2017.

أنا فاكر في بطولة الجابون لما الشناوي اتصاب، ومكنش في غيري أنا وشريف إكرامي، بنتمرن والجو حار، وكنت بحب اتمرن بجاكيت مطر وكذلك شريف، فعبدالله اللي بيوزع اللبس جابلي جاكيت التمرين بتاع شريف بالغلط في الأوضة وبعدين قولتله ده مش بتاعي ده جاكيت شريف، لما حاول يسلمه.. شريف رفض استلامه وقاله هاتلي جاكيت جديد.. خاف أكون بعمله سحر والمدرب أحمد ناجي على علم باللي حصل ده".

وتابع: "أنا معرفش حاجة اسمها زميل في الحراسة ومعنديش عاطفة.. أنا بلعب كرة عشان أبقى رقم واحد دايمًا.. بره الملعب إحنا أصحاب بنزل الملعب معرفش حد.. ومن أمتى حراسة المرمى مكنش فيها مشاكل، المشاكل موجودة من أيام ثابت البطل وإكرامي الكبير وأحمد شوبير ونادر السيد وعبد الواحد السيد ومحمد صبحي ومحمد عبد المنصف وشريف وأحمد الشناوي ومحمد عواد ومحمد الشناوي، وأظن إن ده كله في مصلحة المنتخب".

وأكد أنه ذهب لرئيس اتحاد الكرة السابق هاني أبو ريدة، بعد انتهاء مباراة مالي بالبطولة الإفريقية، وقاله: "من مصلحة مصر إني ألعب أساسي لأني أفضل وبقتل نفسي في التمرين مش عشان أقعد احتياطي، بالإضافة إلى إن إكرامي والشناوي مش هيقدروا يتحملوا الضغط، وحراس المرمى مش بيحبوا بعض".

وعن الحديث عن مدربي المنتخب الوطني، أكد أفضلية المعلم حسن شحاتة، ولكن بزلة لسان قال إنه توجه ذات مرة ووجه كلامه لحسن شحاتة بأنه إذا كان لاعبًا في هذا التوقيت لم يتمكن من تسجيل أهداف في مرماه "ده أنا أكلك لحم وارميك عضم"، ورد شحاتة بمكالمة تليفونية قائلًا: "طيب ما تكمل وتقول أنا رديت عليك بإيه لو تقدر"، فظل الحضري صامتًا ولم يجب، وأكد شحاتة أنه يقدر الحضري وما قدمه خلال السنوات الماضية، مضيفًا "الحضري مبيحبش يقعد احتياطي، لو مش عايز تلاعبه متدخلوش القائمة.. لأنه عارف مستواه وقدرته، يدوب كنت بقعده احتياطي في المباريات الودية بس والباقي كله أساسي، وكان حجر الأساس في الجيل اللي كسب أمم إفريقيا 3 مرات على التوالي".

وعن هروبه من الأهلي، أكد الحضري أنه لايزال ينتمي للكيان الأحمر، على الرغم من كل الأزمات التي مرت عليه عقب هروبه إلى نادي سيون السويسري، ولكن السبب ليس المال قائلًا: "أنا محسوب على الأهلي لعبت معاه 14 سنة ومشيت من الأهلي بسبب المدرب مانويل جوزيه، قدمت شكوى ضد النادي الأهلي بسبب مانويل جوزيه، قدمت شكوى للفيفا، ومكنتش أقصد الأهلي، أنا أقصد جوزيه، كنت أعاني من الاضطهاد لمدة ٤ سنوات، بعيدًا عن كونه مدرب عبقري.. كنت بجبره على إشراكي بسبب مستواي، لكن هناك كواليس تانية في التدريبات وشارة القيادة".

وتابع: "أخطأت برحيلي عن الأهلي ولو عاد الزمن مش هرحل عن الأهلي.. وكمان مش هروح الزمالك لأني لم أوفق هناك في الفترة اللي لعبت فيها معاهم، لكن كسبت حب رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضي منصور اللي عمل للزمالك نادي وعمله وضع تاني خالص.. عن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، قال عنه "يستحق منصبه كلنا بنحبه، وهو رجل يليق بشخصية النادي".

جدير بالذكر، أن عصام الحضري حرس عرين منتخب مصر طيلة 22 عامًا بداية من 1996 وحتى 2018، كما توج الحضري، بكأس الأمم إفريقية، أربع مرات أعوام 1998، و2006، و2008، و2010، وشارك في نهائيات كأس العالم 2018 أمام منتخب السعودية، وهو يملك 45 عامًا كأكبر لاعب يشارك في المونديال تاريخيًا.