الجمعة 3 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أمل رزق: السينما لم توفِّ "الأم" حقها

الفنانة أمل رزق
الفنانة أمل رزق

أكدت الفنانة أمل رزق أن الأم ستظل هي الرمز الأسمى للعطاء بلا مُنازع، وأن وجودها في هذه الحياة يُعد سببًا كافيًا للإحساس بالدفء والطمأنينة.



 

وقالت في تصريحات خاصة لـ"بوابة روزاليوسف" إن السينما لم توف الأم حقها بالشكل اللائق حتى هذه اللحظة، بالإضافة لتهميش هذه النوعية من الأدوار حاليًا، لتسليط كافة الأضواء على بطل العمل وحده، على عكس ما كان يحدث قديمًا.

 

وأشارت أمل رزق أن الأعمال السينمائية والدرامية التي أنتجت قديمًا، عالجت دور الأم بحرفية أكبر، وسلطت الضوء على أغلب مشاكلها، ومعاناتها لإعداد جيل قادر على حمل لواء المسؤولية، موضحةً أن التطورات الاجتماعية التي طرأت على تركيبة الأسرة المصرية، ألقت بظلالها بشكل سلبي على طبيعة المُنتج النهائي، المعرُوض على الشاشة الذهبية والفضية.

 

 

 

وأشادت بأيقونتي السينما والمسرح اللتان قدمتا شخصية الأم كما ينبغي لها أن تكون، وهما راهبة الفن القديرة أمينة رزق، ومن بعدها العملاقة كريمة مُختار، التي أخذت على عاتقها، مهمة حمل لواء تجسيد هذا الدور، المُفعم بالمشاعر والأحاسيس، فقدمته في أروع صورة، وأخيرًا الفنانة سميرة عبدالعزيز.

 

وثمنت الدور الذي لعبته الأستاذة ليلى الشريطي والدة زوجها، التي رحلت عن دُنيانا مطلع العام الجاري، وكانت بمثابة أمها الثانية، والمثال الحي والنقي للعطاء والحنان دون مُقابل.