الأربعاء 27 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
مواطن بإيطاليا وشهادة 15% ببنك مصر

مواطن بإيطاليا وشهادة 15% ببنك مصر

تلقيت رسالة من المواطن محمد عبد الله المقيم في ميلانو بإيطاليا، اتصل بكول سنتر بنك مصر لكي يتعرف على إجراءات شراء شهادة الـ15%، وفهمت من الإيميلات التي تبادلها مع البنك، ومن نص المحادثات التي أجراها مع الكول سنتر، أنه اتصل أكثر من مرة ولم ينجح في شراء الشهادة، وأن الكول سنتر والإيميلات البنكية أحالته على فرع البنك (حسب ما فهمت) في ميلانو بإيطاليا.



 

محمد عبد الله ليس معه بطاقة رقم قومي، بل يمتك جواز سفره فقط، وطلب مني رفع شكواه إلى محمد الاتربي رئيس بنك مصر، مستشهدا بالإيميلات المتبادلة مع البنك، ونص المكالمات التي أجراها مع الكول سنتر برقم 19888.

 

"من عميل لبنك مصر مغترب إلى الأستاذ الفاضل علاء عريبي، تحية طيبة وبعد، أرجو أن تنقل مشكلتي إلى الأستاذ محمد الأتربي رئيس بنك مصر، فقد تكلفت أموالا باهظة قيمة الاتصال من ميلانو بإيطاليا لكي أشتري شهادة الـ15% في بنك مصر، بخدمة كول سنتر الخاصة ببنك مصر 19888، وللأسف باءت جميع مكالماتي بالفشل، وما قيل لي عبر الكول سنتر والإيميلات التي وصلتني من البنك، يخالف تماما ما صرح به الأتربي رئيس بنك مصر، حيث طلبوا مني أن اذهب إلى فرع البنك، لأنني لا أمتلك سوى جواز السفر، وقد فهمت من تصريحات الأتربي انه يمكنني أن أشتري شهادة الـ15% من إيطاليا، وفتح حساب بنكي عن بعد، وفهمت كذلك أن الفائدة تنزل الحساب الجاري، ولا يمكن لي السحب من الحساب سوى بعد الذهاب إلى البنك في مصر أو بلد الاغتراب لاستكمال باقي الإجراءات وعلى رأسها توقيعي.

 

أستاذ علاء، أعجز عن وصف مدى الاستهتار من فريق عمل البريد الإلكتروني لبنك مصر، تاركا الإيميلات التي أرسلتها لهم، وكان آخر رد منهم اليوم (أمس)، هذا غير تليفوناتي باهظة التكاليف لهم على ١٩٨٨٨، والمفروض أنها مسجلة لدى البنك أضعها أمامكم وأمام الدكتور الأتربي كي يتحرى بنفسه هذا الهراء، ويعلمون ويعلم الدكتور طارق عامر كم ومتى وكيف فضلت بنك مصر لتغيير أموالي من العملة الصعبة، واليوم بنك مصر يطلب مني الذهاب إلى الفرع لشراء شهادة ابن مصر حيث إنني احمل جواز سفر، كيف أذهب إلى فرع البنك في ظل ظروف فرض حالة الطوارئ وانتشار وباء فيروس كورونا، ولك أن تعرف أن آخر مكالمة مع البنك استغرقت 19 دقيقة 57 ثانية، أجريها من تليفونى الخاص رقم 3397763954، رجاء الرجوع إلى نص المحادثات المسجلة في البنك، وكذلك الرجوع إلى نصل المراسلات المتبادلة على إيميلي:([email protected]).

 

رجاء أن ترفع صوتي ومشكلتي إلى رئيس بنك مصر، لأنه يصعب الذهاب إلى فرع البنك بسبب حالة الطوارئ وانتشار الفيروس الوبائي في كل مكان، أطيب تحياتي، محمد عبد الله، ميلانو، إيطاليا".