الإثنين 6 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
الأمريكي يشبه المصري مع "كورونا"

الأمريكي يشبه المصري مع "كورونا"

مع "كورونا" يبدو أن هناك وجهًا للشبه بين سلوك المواطن الأمريكي وسلوكنا كمصريين، فيما يتعلق بالشراء والتسوق وتخزين السلع.



 

فابني جمال دياب، لظروف عمله في العاصمة الأمريكية واشنطن، فوجئ بالأرفف في السوبر ماركت شبه خاوية، حيث اختفت السلع من الأسواق مع بدايات الإعلان عن فيروس "كورونا".

 

لم يقتصر الأمر على الطعام والشراب، سواء الخضار والفاكهة، والمعلبات، والمجمدات من لحوم وبيتزا، إنما اختفت الأدوية المسكنة، ومطهرات الأيدي، والعديد من الفيتامينات، خاصة فيتامين "سي"، بعد أن أعلن الأطباء أهميته في مقاومة فيروس "كورونا"، فانهال الناس على الشراء وربما التخزين. إلى درجة أنه حينما طلب كالمعتاد "أون لاين" فيتامين "سي"، جاءه الرد أن أول موعد يمكن إرساله له هو بعد شهر ونصف الشهر. 

 

أما أكثر أرفف السوبر ماركت الخاوية، فهي أرفف المناديل وورق التواليت لاعتمادها الأساسي عليه في النظافة الشخصية، كذلك حفاضات الأطفال، إلى درجة أن بعض الأمهات تقوم بتوصية الأصدقاء غير المتزوجين، إذا عثر أحدهم على عبوة حفاضات أطفال أن يشتريها لها.

 

ولا يخلو السوبر ماركت من مضحكات، فالرف الوحيد الذي كانت منتجاته متوافرة هو رف للخبز.

 

بالاقتراب من هذا الرف، اتضح أن المكتوب عليه هو "خبز إيطالي". 

طبعا هو ليس مستوردا من إيطاليا، إنما المقصود هو أنه قد تم إعداده على الطريقة الإيطالية، مع ذلك تقريبا لا يلمسه أحد.

 

صور خاصة من واشنطن تصوير جمال دياب:

 

في سوبر ماركت بواشنطن الممر الأول خال من البضائع
في سوبر ماركت بواشنطن الممر الأول خال من البضائع

 

الممر الذي يليه أيضا الأرفف خالية
الممر الذي يليه أيضا الأرفف خالية

 

رف ورق التواليت
رف ورق التواليت

 

بقايا بضائع
بقايا بضائع

 

المسكنات
المسكنات

 

هنا كان يوجد موز
هنا كان يوجد موز

 

الخضار
الخضار

 

بقايا
بقايا

 

ثلاجة اللحوم
ثلاجة اللحوم

 

البيتزا المجمدة
البيتزا المجمدة

 

خبز إيطالي لا يلمسه أحد
خبز إيطالي لا يلمسه أحد