الأربعاء 1 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

٧ نصائح للتغلب على الخوف من فيروس كورونا

حالة من الفزع والخوف تنتشر بين الأشخاص بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كيوفيد 19"، وهذا يستدعي التعامل باتزان، إذ تؤكد خبيرة الإتيكيت المعاصر دكتورة شريهان الدسوقي أنه حين نفكر ونسأل أنفسنا ما هو ( كورونا) فنجد أنه عبارة عن دور برد وبيأخذ دورته في جسم الإنسان ويتعافي الشخص بالأكل والغذاء الصحيح والمشروبات الدافئة مع الليمون والعسل ولكن يبقي الدافع الأساسي في جسم الإنسان هو جهاز المناعة الذى يعالج نزلات البرد وكل الفيروسات التي تدخل جسم الإنسان.



وقالت أن أهم شئ هو الابتعاد عن الخوف والفزع لأنه يتدخل في وظيفى الجهاز المناعي ويعطله عن عمله الأساسي، وإذا رجعنا بالزمن للوراء نجد أنه مر علينا كثير من الظاهرات الفيروسيى والمرضية وكلها تنتهى مع مرور الوقت وترجع الحياة لطبيعتها، ففي الأربعينيات ظهر ( الكوليرا ) وفي الالفية الجديدة سنه ٢٠٠٣ ظهر مرض السارس ثم بعده بسنوات ظهر إنفلونزا الخنازير وإنفلونزا الطيور  وغيرهم من الأمراض التي سببت رعب وهلع وبعد فترة تنتهي.

وتقدم الدسوقي فيما يلي طرق التغلب علي حالة الفزع من كورونا:

١- بشروا ولا تنفروا ونتفائل بالخير دائماً.

٢- لا نصدق كل الأخبار والإحصائيات التي تهل علينا من كل المواقع الإلكترونية ومن كلام الناس وما أكثر الفتايين.

٣- التغذية الجيدة ونأخذ بالطبع وقايتنا أن نبتعد عن التجمعات ولا نلمس الأسطح الملوثى ونهتم بأكل البرتقال والبصل لما فيه من مضادات حيوية طبيعية لجسم الإنسان.

٤- ممارسة الرياضه تحسن من الحالة النفسية للجسم.

٥- نبتعد عن الخوف السلبي الذي لا داعي له خصوصا لأنه يقلل من وظيفة الجهاز المناعي للجسم وهذا خطر جدا، فمن الممكن أن يموت البعض من القلق والرعب وليس من كورونا.

٦- فيروس كورونا القاتل هو مجرد لقب لتسويق المرض لصالح شركات أدوية عالمية من مصلحتها حالة الذعر التي يمر بها الناس في كل العالم وعندما ينزل المصل والدواء ويبدأ البيع ستكون المكاسب طائلة ويصبح الإنسان هو الفريسة لذلك الرجاء بعدم إعطائهم الفرصة لنجاح خططتهم.

 ٧- لا لتخويف الأطفال والصغار فخطر جدا أن نتحدث أمامهم عن ما يحدث حولنا وننقل لهم حالة الفزع فنصيبهم بهشاشة نفسية وإضطرابات خطيرة، ويصبح كورونا هاجس نفسي يحلمون به في نومهم.