الإثنين 6 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"واو الناموس" في ليبيا.. قطعة من القمر على سطح الأرض

كأنك تقف على سطح القمر، حين يحتضن الفضاء السماوي الطبيعة البكر من أشجار ورمال وبحيرات، هكذا وصف هذا المكان ذو الجمال الفريد الذي يعد واحدا من أهم مناطق الجذب السياحي في الوطن العربي بتكوين جيولوجي عجيب يمتزج فيه البازلت البركاني مع الطبيعة الخضراء النضرة ومياه البحيرات الفيروزية.



 

 

 

 

 

رحلتنا اليوم إلى باطن الصحراء لمشاهدة عالم من الغرائب المليء بالأسرار، إنه جبل واو الناموس وهو جبل بركاني خامد يتكون من صخور بازلتية سوداء ويقع في جنوب وسط ليبيا يبلغ ارتفاعه 575 مترا، ويضم ثلاث بحيرات مالحة ذات ألوان مذهلة متغيرة منتشرة أعلاه هلالية الشكل، بالإضافة إلى عدد كبير من النباتات والأشجار.

 

 

 

 

 

 

 

تمتد فوهة البركان بشكل دائري على مسافة 10 إلى 20 كيلو وتعد محمية طبيعية لكثير من الطيور والحيوانات حيث تم اكتشاف ما يزيد على 15 نوعا جديدا من أنواع البعوض، وتعود تسمية الجبل باسم واو الناموس نسبة إلى أفواج البعوض التي تنتشر في هذا المكان.   

 

 

جدير بالذكر أنه تم اكتشاف المكان بواسطة بعثة استكشافية فرنسية بقيادة الرحالة لوران ربيلي في عام 1918، بالإضافة إلى بعثات أخرى، واعُتمدت المنطقة كمنطقة إدارية بقرار رقم 118 لسنة 2015.