الأحد 31 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خبير: قطاع التأمين شبه غائب عن قاطرة التنمية الاقتصادية

قال الخبير الاقتصادي، الدكتور محمد حمزة الحسيني، إن التأمين مصطلح أطلق من حوالي 100 سنة، وكان يعني أنه وسيلةٌ لِمُواجهة المخاطر التي يتعرَّض لها الإنسان في كيانه أو أمواله أثناء فترة حياته وتم تطويره، ليكون أداة تساهم في التخفيف على المواطنين أو الدولة أو المؤسسات من أي مخاطر، سواء مخاطر طبيعية أو مفتعلة من جرائم وغيرها.



 

 

وأضاف "الحسيني"، خلال لقائه مع فضائية "النيل للأخبار"، أن قطاع التأمين في مصر شبه غير موجود في التنمية الاقتصادية والناتج القومي الكبير الذي تحققه مصر؛ حيث لا تتعدى نسبة مشاركة القطاع 1% في حين أن دول أخرى يُمثل القطاع التأميني بها رافدًا أساسيًا في التنمية الشاملة، لافتًا إلى أن شركة مصر للتأمين على سبيل المثال عمرها 75 عامًا فقد أُنشئت لتُعطي برامج للمواطنين والشركات لحماية أنفسهم في المستقبل، وكانت ناجحة في بدايتها وكان هناك إجماعًا على خدماتها من قبل المواطنين.

 

 

وأوضح أنه مع التحول الرقمي والتطور التكنولوجي، الذي حدث في آخر 20 عامًا أهملنا كثيرًا قطاع التأمين، وظلت مصر أكثر من 60 عامًا لا يوجد بها إلا 3 شركات تأمين، والآن في مصر 37 شركة، في حين أن مصر من المفترض أن يكون بها ما لا يقل عن 1000 شركة.