الأحد 20 سبتمبر 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

العناني يتفقد مسلة التحرير

تفقد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، بعد عصر اليوم، أعمال تطوير ميدان التحرير، وذلك لمتابعة عملية ترميم وتركيب أجزاء مسلة الملك رمسيس الثاني، والاطمئنان على حالتها، بحضور الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.



 

 

وأوضح د. وزيري، أنه خلال الأيام القليلة المقبلة سيتم تركيب الجزء الأخير من المسلة، وهو عبارة عن قمة هرمية الشكل بعد ترميمه، مشيرًا إلى أنه تم تركيب الأجزاء الأخرى من المسلة على قاعدة مرتفعة، حتى تكون بعيدة عن أيدي المشاة، ومرتادي الميدان، مضيفا، أن جميع أجزاء المسلة، خضع إلى أعمال الترميم والتجميع، على يد فريق عمل من مرممي المجلس الأعلى للآثار.

 

جدير بالذكر، أن المسلة قبل نقلها من منطقة صان الحجر الأثرية، بمحافظة الشرقية، كانت مقسمة إلى عدة أجزاء، منها الجزء العلوي على شكل "بن بن" (هريم)، حيث يبلغ ارتفاعها مكتملة بعد تجميعها حوالي 19 مترًا، ويصل وزنها إلى حوالي 90 طنًا، وهي منحوتة من حجر الجرانيت الوردي، وتتميز بجمال نقوشها، التي تصور الملك رمسيس الثاني واقفًا أمام إحدى المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة له.