الأحد 27 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

سحر محفوف بالمخاطر.. المدينة المحفورة بالصخور فى إسبانيا

نصحبك اليوم عزيزي القارئ إلى واحدة من أغرب المدن حول العالم وبرغم جمالها الساحر وطبيعتها المدهشة إلا أنها تعد من أخطر الأماكن التي يمكن للإنسان العيش فيها.



 

 

 

وجهتنا إلى سيتينيل دي لاس بودوغاس في إسبانيا وهي مدينة أندلسية قديمة رائعة الجمال تمتاز ببيوتها بيضاء اللون وتقع في شمال شرق مدينة قادس على طول مجرى نهر ريو تريخو، ولعل ما يميز تلك المدينة المذهلة هو أنه محفورة بداخل الجبال والمنحدرات الصخرية وهو ما يجذب آلاف السائحين سنويا لزيارتها والتقاط الصور التذكارية.

 

سميت " سيتينيل دي لاس بودوغاس" بهذا الاسم بسبب المخازن كبيرة الحجم الموجودة تحت تلك الصخور الضخمة لحفظ المنتجات بارد خلال فترة الصيف، ويقال أيضاً أن ترجمة اسم هذه المدينة الحرفي هو و "سبع مرات لا" وهذا بسبب عدد محاولات الاسبان للسيطرة على المدينة من  سكانها العرب لكنهم فشلوا في ذلك.

 

 تكمن خطورة، تلك المدينة الجميلة في إن سكانها يعيشون تحت تلك الصخور الضخمة، وكأن الجبل تسربب بين منازل هذه المدينة وقد بدأ السكان في العيش تحت هذه الصخرة منذ الغزو الروماني منذ 2000 سنة حتى الأن.