الجمعة 21 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عضة واحدة كافية لقتلك.."الكومودو" التنين الأخير على وجه الأرض

ربما قرأ الكثيرون عن الحيوانات المنقرضة كالديناصورات والتنانين لكنه لم يشاهدهم حقا رؤية العين، ورحلتنا اليوم عزيزي القارئ لمحبي المغامرات الخطرة والتشويق إلى موطنأخر التنانين النادرة والمعرضة للإنقراض وهو تنين الكومودو الذي يعد أشرس الكائنات على وجه الأرض،  فاحجز لخيالك مكان ولنبدأ رحلتنا إلى جزيرة التنين الإندونيسية.



 

 

يتضح من اسم الجزيرة انها موطنا رئيسيا لحيوان نادر وهو تنين الكومودو العملاق الذي يعد أكبر نوع من أنواع السحالي الموجودة حتى الأن في العالم وهو من فصيلة الورل وهو حيوان مفترس من أكلي اللحوم، ويتراوح طول تنين الكومودو من مترين إلى ثلاثة أمتار.

 

 

 يتميز الكومودو بجلد حرشفي صلب وذيل قوي وأرجل ضخمة تتسم بالإنحناء، كما يملك 60 سنا داخل الفم، وهو حيوان نهم لا يتوقف عن الأكل، فمكن أن يلتهم فريسة مثل جاموس المياه، والغزلان، وحتى البشر، فهو يحيط بفريسته ويحقنها بالسم إلى أن تموت، ثم يمزقها ويلتهمها مع العظام.

 

وتصل سرعة تنين الكومودو إلى 20 كيلو متراً في الساعة، وتكفي عضة واحدة من هذا الحيوان النادر لقتل أي كائن حي نظرا لما يحتويه فمه من بكتريا قاتلة.

 

 

تمتاز جزيرة التنين بالتنوع البيئي وقد أعتبرتها اليونسكو موقعا للتراث العالمي لما تحتويه من طبيعة خلابة تضم الغابات والتلال والشواطئ الرملية.

جدير بالذكر أن الحكومة الإندونيسية جعلت الجزيرة محمية خاصة منذ عام 1990، إلا أن السلطات في الآونة الأخيرة  قد قلصت عدد زائري الجزيرة وفرضت رسوما كبيرة على الزيارة بلغت 1000 دولار أمريكي سنويا، وذلك بدلاً من إغلاقها تماماً بغرض الحفاظ على هذا الحيوان النادر بعدما تسبب إهمال أحد الزوار في اشتعال حريق ضخم بمنتزه الكومودو.