الخميس 29 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جامعة أسيوط: نجاح مستشفى القلب في إنقاذ حياة مريضة أربعينية

جامعة أسيوط: نجاح مستشفى القلب في إنقاذ حياة مريضة أربعينية
جامعة أسيوط: نجاح مستشفى القلب في إنقاذ حياة مريضة أربعينية

اسيوط - حسن فتحي

أعلن الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط عن نجاح قسم جراحة القلب والصدر بمستشفى القلب الجامعي من خلال هذه التقنية المتقدمة، التي ينفرد مستشفى القلب الجامعي في صعيد مصر بالقدرة على القيام بها، في إنقاذ مريضة تبلغ من العمر 42 سنة مصابة بانشطار في الشريان الأورطي في عملية جراحية معقدة استغرقت 8 ساعات متواصلة، مشيدًا بالعمل الرائد والمتميز للمستشفى في علاج الحالات المعقدة والخطرة من مرضى القلب والقدرة على التعامل مع جميع الحالات الحرجة في ذلك التخصص الدقيق.



وأوضح الدكتور حسام العربي مدير مستشفى القلب الجامعي إلى استقبال المستشفى للمريضة التي كانت تعاني من آلام مبرحة حادة بجدار الصدر، وبإجراء الأشعة التليفزيونية على القلب والأشعة المقطعية على الشريان الأورطي أظهرت إصابتها بانشطار بجدار الشريان الأورطي ممتد من الجزء الصاعد من الشريان وحتى الشريان الحرقفي الأيمن مصاحب له ارتجاع شديد بالصمام الأورطي وتمدد وعائي قارب على الانفجار بجذر الشريان الأورطي، ما استدعى تشكيل فريق من أطباء جراحة القلب والصدر على الفور برئاسة محمود الحسيني مدرس جراحة القلب والصدر بمستشفى القلب الجامعي وبمعاونة الدكتور ياسر حمدي مدرس جراحة القلب والصدر والدكتور محمد زيدان مدرس مساعد جراحة القلب والصدر وطبيب عمر عرفات ماكينة القلب المفتوح وذلك لمناظرة الحالة وتقرر إجراء عملية جراحية عاجلة تم استبدال خلالها الصمام الأورطي وجذر الشريان الأورطي والجزء الصاعد ونصف قوس الشريان الأورطي وإعادة زرع الشرايين التاجية للقلب بجذع الشريان الأورطي. كما شارك في العملية فريق التخدير الطبي برئاسة الدكتور محمد علي مدرس التخدير والرعاية المركزة والدكتور محمد سيد مدرس مساعد التخدير.

 

 

مشيدًا بما تتلقاه المستشفى من دعم ورعاية من الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة والدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث والتعاون والتنسيق القائم مع الدكتور أحمد غنيم رئيس قسم جراحة القلب والصدر، والدكتور محمد عياد نائب مدير مستشفى القلب والصدر لشؤون جراحة القلب.

أشار إلى أن المريضة خرجت لقضاء فترة النقاهة لمدة 72 ساعة بالرعاية الحرجة لجراحة القلب ثم 72 ساعة أخرى بالقسم الداخلي حتى تماثلت الشفاء وعادت إلى إلى منزلها تمارس حياتها بصورة طبيعية.