الجمعة 21 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"مطماطة" مدينة السعادة التونسية المحفورة تحت الأرض (صور)

"مطماطة" مدينة السعادة التونسية المحفورة تحت الأرض (صور)
"مطماطة" مدينة السعادة التونسية المحفورة تحت الأرض (صور)

كتب - هدى زكي

استطاع الإنسان على مر العصور أن يروض الطبيعة القاسية من حوله ويخلق مناخًا ملائمًا للعيش والسكنى وسط أصعب الظروف المحيطة، ورحلتنا اليوم عزيزي القارئ إلى بلد عربي شقيق لنشاهد سويًا بالصور أحد أجمل وأغرب الأماكن، التي استطاع الإنسان تعميرها ليترك فيها نموذجا معماريا فريدًا مميزًا.



في قلب الصحراء وتحت أشعة الشمس الساطعة وعلى بعد 450 كيلو مترًا من العاصمة التونسية تقع مدينة "مطماطة"، وهي مدينة تحت الأرض عرفت بمدينة الكهوف والقصور، وسميت مطماطة بهذا الاسم نسبة إلى سلسلة جبال مطماطة، التي تحيطها من كل مكان واسمها باللغة الأمازيغية "أثوب"، وتعني "أرض السعادة والهناء"، وهي عبارة عن قرية كاملة تقبع في باطن الصخور الرملية، وتحيط بنا التضاريس الصعبة والتلال من جميع الجهات.

تتميز "مطماطة" بطرازها المعماري الفريد من بيوت حفرت تحت الأرض، كل بيت منها يتكون من قاعدة دائرية وعدة غرف تم حفرها في الصخور للوقاية من تقلبات الجو في الصيف والشتاء، ويعتمد أهلها على مهنتي الزراعة، خاصة الزيتون والسياحة.

اكتسبت المدينة التونسية شهرة واسعة بعد تحويل أحد كهوفها إلى فندق تم استخدامه لتصوير أحد الأفلام الشهيرة وهو فيلم "حرب النجوم"، مما خلق رواجا سياحيا كبيرا بالمنطقة وأصبحت المدينة مقصدا سياحيا لكثير من الزائرين.. كما تعد المدينة كنزا حقيقيا للشواهد التاريخية والموروث الشعبي لسكانها الأوائل.

يبلغ عدد البيوت المحفورة في "مطماطة" حوالي 80 بيتا ويطلق عليها مسمى "الحوش الحفري"، ويخصص ركن في الطابق العلوي من كل بيت، لحفظ المؤونة وتخزين الحبوب وزيت الزيتون.