السبت 15 أغسطس 2020
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

جولة في سوق السمك برشيد

جولة في سوق السمك برشيد
جولة في سوق السمك برشيد

كتبت - سماح زيدان
تصوير - إسراء سعد

مثل خلية نحل منظمة تنظيما منضبطا، رغم مرور كل هذه السنوات، تظل مدينة رشيد تحتفظ برونقها التاريخي والحضاري، ولمَ لا وهي من أجمل وأشهر المدن المصرية التاريخية بمصر في عصرها البطولي ضد الحملة الفرنسية. تميزت بطرازها المعماري التاريخي، والأسواق المقسمة، فعند تجولك بسوق المدينة تجد أن كل شارع خاص ببيع سلعة معينة.



عدسة بوابة روزاليوسف تجولت لتستكشف سوق أسماك رشيد.

 

 

 

بائعات الصيد اليدوي 

بوجه بشوش مبتسم تقوم بمد يديها العاريتين بقليل من الأسماك، لتعلن عن بضاعتها التي أمضت طوال اليوم في صيدها مستخدمة يدها في مياه المصارف المحيطة بالمدينة لتقتات رزقا لأطفالها.

وتشتهر مدينة رشيد والوجه البحري عامة بصيد الأسماك، فتجد مختلف أنواعها من البلطي، والبوري، والمرجان والجمبري، وغيرها.