عاجل
الأربعاء 8 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
السيسي 8 سنوات رئاسية المشروعات القومية
البنك الأهلي

بالصور والأرقام.. كل ما تريد معرفته عن محور التعمير "المشير فؤاد أبو ذكري"

يعد محور التعمير الجديد "محور المشير فؤاد أبو ذكري"، نقلة نوعية ضخمة لفتح آفاق تنموية جديدة لمنطقة غرب محافظة الإسكندرية بكاملها وزيادة حيزها العمراني.



ويربط المحور ميناء الدخيلة بالطريق الصحراوي والطريق الدولي الساحلي ومدينة برج العرب، ليصبح شرياناً تنموياً حيوياً لربط الإسكندرية بمدينة العلمين الجديدة عبر الطريق الساحلي.

ويأتي "محور التعمير" كخطوة إضافية جديدة في تنفيذ استراتيجية الدولة المصرية، في انشاء شبكة الطرق والمحاور على امتداد رقعة الجمهورية.

 

وتساعد تلك المحاور والطرق  فى تسهيل حركة المرور وانتقال المواطنين، كما انها أصبحت شرايين جديدة للحياة، تدعم جهود الامتداد العمراني المنظم، والتجمعات السكنية الحديثة، وتعزز من العوائد الاقتصادية والتجارية، وتوفر فرص عمل، كما تربط المشروعات القومية لتتكامل مع بعضها البعض، وذلك انعكاساً لرؤية تنموية شاملة واساس علمي قائم علي البناء والتعمير والتنمية.

 

وتنشر "بوابة روز اليوسف" كافة التفاصيل والارقام عن محور التعمير "المشير فؤاد أبو ذكري"، والذي تم افتتاحه مؤخرا.

 

 

محور التعمير

  • محور مروري حر، تم بدء تنفيذ الأعمال به بتاريخ أكتوبر ٢٠٢٠.
  • تم العمل بالمشروع من خلال ٨ مكاتب استشارية بها ٢٥٠٠ مهندس، و١٥ شركة مقاولات بعدد ١٥٠٠ مُعدة ثقيلة بإجمالي ٦٠٠٠ مهندس وعامل وفني.
  • تم توفير ١٠ ألاف فرصة عمل مباشرة و٣٠ ألف فرصة عمل غير مباشرة.
  • تم بدء تنفيذه بمرحلتيه بطول إجمالي ٨١ كم.
  • تمتد المرحلة الأولي للمحور من تقاطع طريق الإسكندرية / القاهرة الصحراوي أمام مدينة "صواري" وحتى كوبري سيدي كرير بطول ٣٥ كم.
  • وتمتد المرحلة الثانية من المحور من كوبري سيدي كرير، وحتى تقاطع طريق برج العرب الجديد بطول ١٥كم.
  • تم تنفيذ محاور عرضية للربط على الطريق الساحلي بطول ٣١ كم.
  • عند التنفيذ، تم مراعاة نوعية التربة الموجودة على المحور.

 

تصميم المحور

تم تصميم المحور بعدد

  • 9 حارات لكل اتجاه
  • 5 حارات للطريق الرئيسي
  • 4 حارات طريق خدمة لحركة النقل الثقيل من وإلى موانئ " الإسكندرية – الدخيلة – المكس"، وذلك بإجمالي ١٨ حارة مرورية وعرض يتراوح بين ٩٠م إلى ١٢٠م يتوسطها جزيرة لا تقل عن ٥ م وتصل إلى ٤٥ م في بعض المناطق.

 

أما عن الأعمال الهندسية للمحور، فتنقسم الى مرحلتين، والمرحلة الأولى تتضمن تنفيذ عدد ١٨ عمل صناعي "كباري خرسانية" بطول ١٨كم بإجمالي ٣٢٠ ألف متر مسطح.كما تم تنفيذ أعمال التطوير والصيانة لـ ٦ كباري قائمة بإجمالي ١٣٣٠ ألف متر مسطح.

وتنقسم المرحلة الأولى إلى ٣ قطاعات بإجمالي طول ٣٥ كم، كالآتي:

- القطاع الأول، وادي مريوط بطول١٤ كم.

- القطاع الثاني، الملاحات بطول ١١ كم.

 - القطاع الثالث، بحيرة مريوط بطول ١٠ كم.

 

وتتضمن المرحلة الثانية تنفيذ ١٤ عمل صناعي " كباري خرسانية " بطول ١٤كم بإجمالي ٣٠٠ ألف متر مسطح، بنسبة تنفيذ ٩٢٪.

 

 

أعمال الإنارة

وعن أعمال الإنارة الخاصة بالمحور، فقد تم إنارة المحور بعدد ٨٠٠ عامود إنارة "high mast"، كما تم إنارة الكباري على المحور بـ ٣٨٠٠ عامود إنارة بنظام توفير استهلاك الطاقة عن طريق التحكم في تغيير شدة الإضاءة بناءً على التوقيت الزمني والكثافات المرورية على المحور.

 

كما يشمل المحور غرف الكهرباء وكابلات الجهد المتوسط، بعدد ٢٥ غرفة محول كهربائي،٦٤٠٠ك.ف.أ إجمالي قدرة كهربائية تصميمية.وقد تم زيادة القدرة الكهربائية لتتحمل أعمال الإنارة، بالإضافة إلى مد كابلات جهد متوسط بإجمالي  ٤٦.٥ كم طولي.

 

 

 

 

أعمال الطرق

وبالنسبة لوصف أعمال الطرق، فقد تم أعمال ردم بطبقات رمل حوالي ١٧ مليون م٣، وطبقات أتربة حوالي ٨ ملايين م٣.

وتضمنت أعمال الطرق تنفيذ طبقة أساس أسفلتيه حوالي ١.٣ مليون  م٣، وطبقة رابطة بمسطح ٣.٥ مليون متر  مسطح وطبقة سطحية ٢.٥ مليون  متر مسطح، وكذلك تم تركيب اللوحات الارشادية وتم التنسيق مع وزارة الداخلية بشأن الكمائن وكاميرات رصد المخالفات ورادارات السرعة حفاظًا على أمن وسلامة المستخدمين.

 

 أعمال الزراعات

وعن  أعمال الزراعات، فقد تم زراعة الجزر الوسطى بالمحور ب٧٠٠ نخلة، و٣٣٠٠ شجرة مثمرة، و٥٢ ألف شتلة "مغطيات للتربة".

 

 

 

 

تحديات واجهت "أبوذكرى"

 أما عن تحديات المشروع، فقد كانت بسبب طبيعة التربة الطينية، وإزالة الإطماءات لتنفيذ ردم المسطحات المائية.

حيث بلغ كميات الإطماءات والأملاح المترسبة بمسار الطريق والتي تم رفعها من بحيرة مريوط والملاحات والترع والمصارف على جانبي المحور ٣.٥ مليون م٣، بمتوسط سٌمك ١.٥م من ترسبات طبقات الملح.

كما تم تنفيذ ١٦٠ ألف عامود رمال بقُطر ٥٠ سم بالتكنولوجيا المناسبة والمعدات المحلية وعلى مسافات متقاربة من ٢م حتى ٣م بمتوسط طول العامود الواحد ١٨م طولي بإجمالي أطوال ٢.٤ مليون متر طولي.

كما تم نقل خطوط الكهرباء فائقة الجهد الموازية والمتقاطعة مع المحور، وكانت بعدد ١٠٤ برج كهرباء ضغط فائق الجهد، و٣١.٥كم  مسار خطوط الكهرباء "٢٢٠ كيلو فولت" ، و٧٠٠  ألف م٣ ردم الأتربة لأماكن أبراج المسارات البديلة لخط الكهرباء، و٨٠ألف م٣ أعمال تدبيش لأماكن القواعد الخرسانية.

 كما تم  تأمين الخطوط الناقلة لشركات البترول  بـ ٣ مشروعات أعمال الصيانات والحمايات لخطوط البترول وهى خطوط شركة سوميد، وشركة ميد تاب، وشركة ميدور.

 

 

 

وعن  أعمال المياه والري والثروة السمكية، فجاءت الارقام كالتالي:

  • ٦٠٠فدان أعمال تطهير بحيرة مريوط.
  •  ١.٥مليون  م ٣ ناتج التطهير باستخدام الكراكات البحرية.
  •  ٢٤٠فدانا تكوين جزيرة طبيعية.
  •  ٤٨٠٠متر طولي مواسير نفقية خرسانية سابقة الصب بمتوسط أقطار  ١٥٠٠مم .
  • إحلال وتجديد جزئي لخط مواسير مياه"GRP" قُطر ١٠٠٠ مم   

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز