عاجل
الخميس 1 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

مذبحة القلعة في كلارنس هاوس

محمد علي باشا وأسده الرابض بقصر ملك بريطانيا.. "صور"

لوحة مذبحة المماليك في قلعة القاهرة
لوحة مذبحة المماليك في قلعة القاهرة

مع اعتلاء الملك تشارلز الثالث لعرش بريطانيا في 8 سبتمبر 2022 خلفا لوالدته الملكة إليزابيث الثانية، اتجهت أنظار المتابعين بالعالم العربي إلى المملكة المتحدة، متطلعة إلى أكبر وأقدم وريث شرعي في تاريخ بريطانيا، والذي عرف عنه افتتانه بثقافة المنطقة العربية وتقاليدها، واطلاعه الواسع على تاريخها والفن الإسلامي.



 

 

 

وبالتزامن مع إعلان تشارلز الثالث ملكا رسميا، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع صورة لملك بريطانيا مع قرينته كاميلا، يجلسان على أريكة بأحد القصور، وخلفهما لوحة منسوجة عظيمة معلقة على الحائط.

 

 

أثارت تلك اللوحة الكثير من الجدل، حيث اختلف الكثيرون حول الشخصية التي رسمت على تلك المنسوجة البديعة، وبالبحث عن تاريخ تلك اللوحة ومدى حقيقة تواجدها في أحد القصور الملكية البريطانية، اتضح أنها لوحة مرسومة على سجادة فرنسية، قدمها الإمبراطور نابليون الثالث إلى الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا السابقة.

 

 

 تظهر اللوحة المنسوجة حاكم مصر محمد على باشا وهو جالس وبجانبه أسد رابض، أثناء وقوع ما عرف بمذبحة القلعة أو مذبحة المماليك بقلعة صلاح الدين الأيوبي، وهي من الأحداث المهمة في التاريخ المصري التي قام بتدبيرها والتخطيط لها محمد علي باشا للتخلص من أعدائه المماليك في مارس عام 1811 ميلاديا، وراح ضحيتها ما يزيد على 450 مملوكا.

 

 

وتعد اللوحة التي سميت "مذبحة المماليك في قلعة القاهرة" من أعمال الرسام الفرنسي "إيميل جان هوراس فيرنيه"، والتي جاءت ضمن مجموعة من عدة لوحات أبدعتها ريشة الفنان لتجسيد مذبحة القلعة، وهو رسام معارك وبورتريهات ومستشرق فرنسي، أشتهر بلوحاته عن الحروب النابليونية لفرنسا والمعارك الحربية.

 

يُذكر أن اللوحة التي تجسد أحداث مذبحة القلعة تستقر على جدار غرفة الحديقة في قصر "كلارنس هاوس" بوسط لندن، وهو المقر الرسمي للملك تشارلز عندما كان أميرا.

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز