الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
السلام والتنمية.. هنا القاهرة

السلام والتنمية.. هنا القاهرة

بقلم : أشرف أبو الريش

نشعر اليوم بالفخار والاعتزاز أن وضعت مصر أقدامها على الطريق الصحيح.. هذا الوطن يمرض ولا يموت وهذا الشعب قادر على صنع المستحيل عندما يجد قيادة واعية تستثمر طاقات المصريين فى المكان الصحيح.



يكتب هذا الوطن تاريخًا جديدًا بأحرف من النور ويؤثق لعصر جديد ومستقبل أفضل للأجيال القادمة من خلال إتاحة الفرصة أمام الشباب للانطلاق نحو الريادة والعالمية.. يتابع العالم تحركات القاهرة على مدار 10 أيام لكى تصل الشمال بالجنوب والشرق بالغرب من خلال المنتديات العالمية.. حيث انطلقت فعاليات النسخة الأولى لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة والذى عقد بمدينة أسوان، أحد روافد الاتصال بإفريقيا السمراء والتى ستصبح مدينة الشباب الإفريقى على مدار السنوات المقبلة بإذن الله.. فتحت مصر آفاقًا جديدة نحو تحقيق السلام والتنمية المستدامة بالقارة السمراء فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى 2019.

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى فى قمة ستوشى بروسيا الاتحادية أكتوبر الماضى عن إطلاق المنتدى، ليكون منصة إقليمية وقارية يجتمع فيها قادة الفكر والرأى والمحبون للسلام فى إفريقيا.

المنتدى نجح بامتياز فى الترويج للمشروعات الكبرى فى إفريقيا وفتح الباب من جديد لتشجيع المؤسسات الاقتصادية الكبرى للاستثمار فى إفريقيا هذه القارة الغنية بكل الموارد الثمينة والغالية والتى لا تستغنى عنها الأنظمة الاقتصادية الكبرى فى العالم.. يظل هذا الوطن داعيًا إلى الخير والرخاء لكل شعوب العالم وخاصةً الشعب الإفريقى الشقيق والذى عانى لسنوات طويلة من الحروب والقهر والظلم على يد الاستعمار فى سنوات طويلة سابقة وجاء قدر مصر وقيادتها السياسية أن تعيد أمجاد الماضى عندما كانت هذه الدولة داعمة وبكل قوة لكل الحركات الشعبية فى إفريقيا من أجل التحرر.. واليوم تؤكد مصر على ريادتها للقارة السمراء ولكن من أجل الرخاء والاستقرار وتوفير حياة كريمة لكل الشعوب الإفريقية المحبة للخير والسلام والتى عانت ولا تزال من الفقر والجهل والمرض.

ومن أسوان  جوهرة إفريقيا إلى مدينة السلام بشرم الشيخ  فى آسيا انطلقت النسخة الثالثة من منتدى الشباب والذى يعد من أهم وأكبر المنتديات الشبابية فى العالم رغم مرور سنوات قليلة على إنشاء هذا المنتدى الذى أصبح قبلة لحوار الحضارات وملتقى الثقافات لكل قارات العالم.

حوار جديد مختلف تتبناه مدينة السلام بشرم الشيخ على مدار عدة أيام يتحاور المشاركون حول «سبل تعزيز التعاون بين دول المتوسط فى مواجهة التحديات المشتركة، بالإضافة إلى عقد نموذج المحاكاة عن الاتحاد من أجل المتوسط ويقام العديد من الجلسات المهمة عن الذكاء الاصطناعى والبشر و»آفاق التنمية المستدامة فى إفريقيا» ويتطرق المشاركون فى عدد من الجلسات إلى أهمية مكافحة خطاب التطرف والكراهية على وسائل التواصل الاجتماعى.

منتدى الشباب بشرم الشيخ  فى نسخته الثالثة امتداد لمنتدى أسوان للسلام والتنمية والهدف رخاء الشعوب والانفتاح على العالم الجديد ونشر قيم الحب والتسامح والإخاء بين الناس دون تفرقة بين لون وجنس ودين أو عرق «وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم».

تحيا مصر..